منتدى طلبة جامعة الحاج لخضر- باتنة -

جمع القرآن في عهد أبي بكر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default جمع القرآن في عهد أبي بكر

مُساهمة من طرف yahiase في السبت أكتوبر 01, 2011 9:49 am

جمع القرآن في عهد أبي بكر

_________________



ما أشقاك الا ليسعدك...
                 و ما أخذ منك الا ليعطيك...                  و ما أبكاك الا ليضحكك...                و ما حرمك الا ليتفضل عليك...                  و ما ابتلاك الا لأنه يحبك...
                 لكنه ما كان ليؤذيك...
   ا نه
                      الله

avatar
yahiase
ك.ش
ك.ش


رسالة sms : نجتهد لري ارض واسعة خصبة تنبت الجميل
الهويات الهويات :
المهن المهن : المهن
الاعلام الاعلام :
الجنس الجنس : ذكر
عدد الرسائل عدد الرسائل : 692
نقاط التميز : 8704
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 06/12/2010


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: جمع القرآن في عهد أبي بكر

مُساهمة من طرف بسمة امل في السبت أكتوبر 01, 2011 1:43 pm

وقد دلت عامة الروايات على أن أول من أمر بجمع القرآن من الصحابة، أبو بكر رضي الله عنه عن مشورة من عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وأن الذي قام بهذا الجمع زيد بن ثابت رضي الله عنه، فقد روى البخاري في "صحيحه" عن زيد رضي الله عنه أنه قال: أرسل إليَّ أبو بكر مقتل أهل اليمامة وعنده عمر، فقال أبو بكر: إن عمر أتاني فقال: إن القتل قد استحرَّ - أي اشتد وكثر - يوم اليمامة بالناس، وإني أخشى أن يستحرَّ القتل بالقراء في المواطن، فيذهب كثير من القرآن، إلا إن تجمعوه، وإني لأرى أن تجمع القرآن، قال أبو بكر: قلت لعمر كيف أفعل شيئاً لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال عمر: هو والله خير، فلم يزل عمر يراجعني فيه حتى شرح الله صدري، ورأيت الذي رأى عمر. قال زيد: وعمر عنده جالس لا يتكلم، فقال أبو بكر: إنك رجل شاب عاقل ولا نتهمك، كنت تكتب الوحي لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فتَتَبع القرآن فاجمعه. فوالله لو كلفني نقل جبل من الجبال ما كان أثقل علي مما أمرني به من جمع القرآن، قلت: كيف تفعلان شيئاً لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم؟ فقال أبو بكر: هو والله خير، فلم أزل أراجعه حتى شرح الله صدري للذي شرح الله له صدر أبي بكر وعمر، فقمت فتتبعت القرآن أجمعه من الرقاع والأكتاف والعُسب وصدور الرجال…وكانت الصحف التي جُمع فيها القرآن عند أبي بكر حتى توفاه الله، ثم عند عمر حتى توفاه الله، ثم عند حفصة بنت عمر. رواه البخاري .




وهكذا فإن الله سبحانه قد هيأ لحفظ قرآنه رجالاً حفظوه وحافظوا عليه، تصديقاً لقوله تعالى: { إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون } (الحجر:9) وكان أبو بكر على رأس هؤلاء الرجال الذين اختارهم الله للقيام بهذه المهمة، فجزاه الله عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء، وجمعنا وإياه في مستقر رحمته، إنه سميع الدعاء .



مشكور اخي على المعلومات القيمة

_________________






avatar
بسمة امل
المراقبة العامة
المراقبة العامة


رسالة sms : استغفر الله العظيم واتوب اليه
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
سبحان الله والحمد لله
ولا اله الا الله
وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على
كل شيئ قدير
اللهم وفقني في دراستي وفي حياتي
واغفرلي ولكل المؤمنين
الهويات الهويات :
المهن المهن : المهن
الاعلام الاعلام :
الجنس الجنس : انثى
عدد الرسائل عدد الرسائل : 1013
نقاط التميز : 8745
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 20/12/2010


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى