منتدى طلبة جامعة الحاج لخضر- باتنة -

الى الحسين..........الدولة الجزائرية في مرحلة الشرعية الدستورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد الى الحسين..........الدولة الجزائرية في مرحلة الشرعية الدستورية

مُساهمة من طرف تاموقادي في الإثنين سبتمبر 12, 2011 2:58 pm

1 الدولة الجزائرية بعد تعيين خير الدين رسميا كحاكم ومصادقة cnva
انا الاعلان الرسمي عن ميلاد الدولة الجزائرية وتعيين خير الدين على راس هذه الدولة من طرف cnva ومن طرف السلطان العثماني قد ازعج الجارتين دولة بني زيان ودولة بني حفص اضافة الى القوة المهيمنة والمتمثلة في اسبانيا .هذه القوى راحت تعمل جاهدة من اجل الوسائل المتاحة امامها كتجييش الجيوش والتحريض على الثورة واثارة الفتن الداخلية

1 ا محاولات خير الدين لتوسيع رقعة الدولة الجزائرية
تطورات الموقف السياسي والعسكري في مدينة الجزائر شجع مسعود الابن الاكبر لابو حمو على طلب تدخل الجزائر لمساعدته في استعادة عرش ابيه طلب مسعود قوبل باليجاب وتم تزويده بمفرزة من الجيش النظامي كما سمح له بتجنيد رجال القبئل الخاضعين لسلطة الدولة
اتجه مسعود علىراس قوة الى تلمسان مما اضطر اخره مولاي عبد الله الى اخلاء المدينة والذهاب الى وهران للاحتماء بالاسبان وعاد مسعود الى عرشه واعلن مقابل ذلك اعترافه بسلطة الدولة الجزائرية غير انه ما كادت القوات الجزائرية تغادر تلمسان حتى غير مسعود موقفه وتحالف من جديد مع الاسبان محاولة منه لقطع الطريق امام اية محاولة يقوم بها اخوه للعودة الى تلمسان بمساعدة الاسبان
لقد استاء خير الدين من هذا الموقف الخياني والجبان ومن ثم عقد العزم على تاديب مسعود واعادة الاعتبار لسلطة الدولة وهيبتها فبينما كانت الاستعدادات حثيثة في الجزائر للزحف على تلمسان طلب مولاي عبد الله عن طريق احد الشيوخ تدخل الجزائر وتمنى صداقتها خير الدين الذي وجد الفرصة سانحة رد على هذا الاقتراح بالقبول حيث اعلن الجزائر حامية مولاي عبد الله الذي ما زال موجودا في وهران مراقبا من طرف الاسبان هذا الاخير نصح خير الدين بالزحف على مستغانم والاستيلاء عليها واخضاع جميع القبائل قبل الزحف على تلمسان اعتمدت هذه الخطة من طرف خير الدين وكان من نتائجها سقوط مستغانم و تمكن مولاي عبد الله من مغادرة وهران للالتحاق بالجيش الجزائري كما سقطت قلعة بني راشد دون مقاومة
مسعود حينما راى انه لا قبل له بمقاومة الجيش الجزائري انسحب على جناح السرعة الى عاصمته واغلق ابوابها
حوصرت المدينة الى ان قام سكانها من تلقاء انفسهم بفتح الابواب ودخلتها القوات الجزائرية واعادت مولاي عبد الله الى حكم تلمسان وفق الشروط التالية
الاعتراف بسيادة الدولة الجزائرية على تلمسان
التخلي عن صك النقود باسم السلطان الزياني
التخلي عن الدعاء له في خطبة صلاة الجمعة
الابقاء على حامية عسكرية توكل لها مهمة حماية وامن السلطان
هكذا كانت مقدمة النهاية لدولة بني زيان التي ظات ولمدة طويلة حجر عثر في طريق بناء الدولة الجزائرية
1 ب الدولة الجزائرية في مواجهة الفتن الداخلية ......... تمردات القادة العسكريين.............
قام الحفصيون في تونس الاسبان في بجاية وحتى المرينيون في المغرب الاقصى والذين ازعجنهم جميعا انتصارات خير الدين المتتالية بتحريض كلا من احمد بالقاضي ومحمد بن علي علىالثورةوالعصيان ووعدوهما بالمساعدات السخية القوى المذكورة اعتقدت بعد ان تاكدت من عجزها على المواجهة ان خير وسيلة لزعزعة اركان الدولة الجزائرية وتركيعها هي اثارة الفتن الداخلية
1 ب 1 تمرد محمد بن علي
محاولات محمد بن علي قائد المنطقة الغربية كانت لها بعض النجاحات في بادئ الامر غير ان القوات الحكومية لم تضيع الوقت كثيرا وذلك بزحفها على الخارجين عن الشرعية واجهاض تمردهم
1ب2 تمرد احمد بالقاضي
بعد ان تم القضاء على تمردمحمد بن علي قائد المنطقة الغربية ثار احمد بالقاضي في المنطقةالشرقية بتحريض من السلطان الحفصي ولمعالجة الموقف ارسل خير الدين فرقة من الجنود غير ان محاولة المعالجة هذه كانت متاخرة لان المؤامرة كانت اكبر فقد استطاع المتمرد احمد بالقاضي الزحف بقواته على مدينة الجزائر وفرض الحصار عليها لكن حلول فصل الشتاء من جهة ورفض اعيان المتيجة الوقوف الى جانبه وكذا معارضتهم رحيل خير الدين لن يجد بدا وهو مكره من ارسال مبعوثين الى خير الدين بغية اقناعه بنسيان الماضي وقبول السلم ورغبة من خير الدين تجنيب جيش الجزائر الدخول في صراعات هامشية وافق على السلام مع بالقاضي بشروط اهمها
اطلاق سراح جميع الاسرى من الاتراك والاندلوسيين
دفع ضريبة سنوية تدفع مستحقاتها كل شهرين
نفذ بالقاضي هذه الشروط فقد اطلق سراح الاسرى ودفع مقدما ضريبة اربعة اشهر غير ان بالقاضي انتهك هذه المعاهدة وجهز جيشا اسند قيادته الى اخيه حسين من اجل مهاجمة الجزائر من جديد فوجدت القوات الجزائرية نفسها مجبرة للقضاء على قواته وشتت شملها
بقي على خير الدين ان يقضي على اي محاولة قد يقوم بها بالقاضي للتمرد مرة اخرى بمعنى اعادة الامن والاستقرار بصفة نهائية للمنطقة الشرقية فاوكل هذه المهمة الى احد قادته البارزين وهو قارة حسن الذي تمكن من سحق بالقاضي والاستيلاء على القل واخضاع جميع القبائل التي تسكن المنطقة واجبار قسنطينة على الاعتراف بالسلطة المركزية
وهذا ما اجبر المتمرد على الانسحاب نحو عنابة وهناك استعمل الحيلة والدهاء السياسي حيث تمكن من استمالة قارة حسن واتفق الاثنان على توحيد جهودهما من اجل القضاء على خير الدين واقتسام الحكم وتوزيع الاقاليم المسيطر عليها ولتحقيق ذلك اخذا معا في بث روح الشقاق والخلاف بين الناس ودفعهم الى اعلان الثورة والعصيان في وجه الحكومة المركزية فبالقاضي جعل من مدينة الجزائر مركزا لتمرده وقارة حسن اتخذ هو الاخر من شرشال قاعدة له
عملية التمرد اذا لم تقتصر على قادة من اصل مغرب اوسطي كمحمد بن علي واحمد بالقاضي وانما شملت ايضا قادة من المهاجرين كما هو الحال بالنسبةالى قارة حسن مما يعني ان هذه التمردات كان دافعها الاساسي هو الاطماع الشخصية لا اكثر
لقد هزم بالقاضي وتم طرده من جبال كوكو التي كان متحصنا بها الى عنابة لكنه لم يعترف بهزيمته فاستمع باصغاء الى نصائح الحكام الحفصيين الذين كانوا يرغبون دائما في استعادة سيطرتهم على المغرب الاوسط الشرقي الذي كان تابعا لهم فتحالف معهم وخرج على راس جيش يتكون معظمه من الحفصيين الى القبائل وهناك دعا كل الزواويين لحمل السلاح والالتحاق به لمهاجمة مدينة الجزائر
جمع خير الدين قواته دون تاخير والتقى مع بالقاضي في سهل يسر حيث دارت معركة بين الجيشين كان اول من اكتوى بنارها هم الحفصيون وتراجعوا الى اليسار نحو مرتفعات فليسة ولاحقتهم قوات خير الدين الى هناك لكن بالقاضي انتهز هذه الفرصة وانقض على هذه القوات التي كانت تجهل طبيعة المنطقة وهزمها وواصل بالقاضي زحفه نحو مدينة الجزائر حيث تمكن من احتلالها عام 1520 واصبح بذلك سيد قصر الجنينة ................ يتبع
avatar
تاموقادي
عضو مجتهد
عضو مجتهد

رسالة sms : علمتني الحياة
ان اتخذ من........
الفشل سلما للنجاح
الهزيمة طريقا للنصر
المرض فرصة للعبادة
الفقر وسيلة للكفاح
الظلم حافزا للتحرك
الهويات الهويات :
المهن المهن : المهن
الاعلام الاعلام :
الجنس الجنس : انثى
عدد الرسائل عدد الرسائل : 212
نقاط التميز : 7336
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 19/08/2011


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد رد: الى الحسين..........الدولة الجزائرية في مرحلة الشرعية الدستورية

مُساهمة من طرف تاموقادي في الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 3:03 pm

الى الحسين...................الدولة الجزائرية في مرحلة الشرعية الدستورية
avatar
تاموقادي
عضو مجتهد
عضو مجتهد

رسالة sms : علمتني الحياة
ان اتخذ من........
الفشل سلما للنجاح
الهزيمة طريقا للنصر
المرض فرصة للعبادة
الفقر وسيلة للكفاح
الظلم حافزا للتحرك
الهويات الهويات :
المهن المهن : المهن
الاعلام الاعلام :
الجنس الجنس : انثى
عدد الرسائل عدد الرسائل : 212
نقاط التميز : 7336
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 19/08/2011


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى