كيف تحمي الفراشات أنفسها

للفراشات أعداء كثر من الحشرات والطيور. وللهروب من هؤلاء تستخدم الفراشات
وسائل عديدة للدفاع عن النفس. وتهرب كثير من الفراشات واليساريع من
أعدائها عن طريق التكيف مع الوسط الذي تعيش فيه، ويسمى هذا النوع من الدفاع التلوين الوقائي.
وقد تبدو الفراشات بلون قلف الأشجار أو بلون النباتات الأخرى، بينما تكون
معظم اليساريع إما خضراء أو بنية. وتتكيف اليساريع مع النباتات التي تتغذى
بها بينما تتلون بالبني مثل أوراق النباتات أو الأغصان الميتة.

وللعديد من الفراشات دفاعات كيميائية. ففي أنواع معينة من الفراشات وبخاصة خطافية الذيل
يوجد لليسروع عضو يقع خلف الرأس مباشرة، يطلق رائحة كريهة حين ينزعج
اليسروع. وتحصل بعض الفراشات على الحماية، سواء في الطور اليرقي أو في طور
الحشرة الكاملة، لأن لها طعمًا غير مستساغ لدى أعدائها، وذلك لأن يرقات
كثير من تلك الفراشات تأكل نباتات ذات عصارات مرة الطعم، أو سامة، وتتحرك
تلك العصارات في أنسجة تلك الفراشات مما يجعلها ذات مذاق غير مرغوب لدى
الأعداء. ولمعظم تلك الفراشات مثل الفراشة الملكة ويسروعها، ألوان زاهية
تعلن للأعداء بأن طعمها غير مستساغ، ويسمى هذا النوع من الحماية التحذير اللوني. فالحيوان الذي التهم مثل تلك الفراشات من قبل يتجنب أكل واحدة أخرى لها نفس اللون.