منتدى طلبة جامعة الحاج لخضر- باتنة -

المداهنة والمداراة .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

متميز المداهنة والمداراة .

مُساهمة من طرف BELQASSIM13 في الخميس يناير 12, 2012 9:16 am

يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك نعوذ بالله من الخذلان و من المُداهنة في دين الله

قال جل وعلا (فَلا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ * وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ) سورة القلم

قال السعدي رحمه الله في تفسيره :
( وهو أن المشركين طلبوا من النبي صلى الله عليه وسلم، أن يسكت عن عيب
آلهتهم ودينهم، ويسكتوا عنه، ولهذا قال: ( وَدُّوا ) أي: المشركون ( لَوْ
تُدْهِنُ ) أي: توافقهم على بعض ما هم عليه، إما بالقول أو الفعل أو
بالسكوت عما يتعين الكلام فيه، ( فَيُدْهِنُونَ ) ولكن اصدع بأمر الله،
وأظهر دين الإسلام، فإن تمام إظهاره، بنقض ما يضاده، وعيب ما يناقضه).
انتهى

قال العلامة الفوزان حفظه الله في تفسير هذه الآية
لو تدهن ...
المداهنة : هي التنازل عن شيء من الدين إرضاءً لهم .
"ودوا " : ود الكفار لو تدهن ولو تميل ولو ميلا يسير ، تعطيهم ما يريدون
فيدهنون معك تدهن معهم فيدهنون معك (( ودوا لو تدهن فيدهنون )) .
في
الآية الأخرى ((وإن كادوا ليفتنونك عن الذي أوحينا إليك لتفتري علينا غيره
وإذا لاتخذوك خليلا ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا قليلا إذا
لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات ثم لا تجد لك علينا نصيرا )) وهنا يقول ((
ولا تطع المكذبين )) في الآية الثانية (( ولا تركنوا إلى الذين ظلموا
فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون )) المسلم لا
يساوم على دينه أبدا ، نعم .. يدعوا إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة
ويقوم بما يستطيع من الدعوة إلى الله ، لكن لا يتنازل عن شيء من دينه لأجل
إرضاء الكفار أو لأجل جلبهم كما يقولون (جلبهم إلى الإسلام ) لا ..
الذي ما هو يجيء إلى الإسلام إلا بالتنازل عن شيء منه لا يجيء ، ولا نبغيه ، ديننا لا يقبل المساومة أبدا ..
((ودوا لو تدهن فيدهنون )) والمداهنة هي التنازل عن شيء من الدين لأجل إرضاء الكفار .
والآن يقولون : إصلاح الخطاب الديني تنبهوا إصلاح الخطاب الديني : لينوا الخطاب غيروه ..
لا تقولون : الكفار...
لا تقولون : المشركون ..
قولوا : الآخر ..
قولوا : غير المسلم ..
لا تجيبون الألفاظ : كفار ، مشركون ، منافقون ، اتركوها هذه الألفاظ .. يقولون كذا الآن تغيير الخطاب الديني .. سبحان الله !!!
الخطاب الديني من هو خطابه ؟
أليس هو خطاب الله !!! نحن نغيره !! لا يجوز هذا الكلام أبدا ..
المداهنة محرمة وهي التنازل عن شيء من الدين لأجل إرضاء الكفار.
أما المداراة : وهي دفع الشر من غير تنازل عن شيء من الدين فلا بأس بها ، تعطيهم شيء من الدنيا ما في بأس ...
تعطيهم شيء لأجل تخفف شرهم ، أو لأجل أن تتألفهم على الإسلام شيء من الدنيا لا بأس تعطيهم هذه مداراة ..
والمداراة تجوز عند الحاجة بخلاف المداهنة فإنها لا تجوز .
فهذا هو الفرق بين المداهنة والمداراة .
المداراة تجوز عند الحاجة ، لأن تبدل لهم شيئا من المال من الأطماع ، أن
تسكت عن بعض الشيء إلى وقت ما هو دائم ، تسكت عنه في وقت إلى أن تحين
الفرصة وتكون معك قوة ، أما أن تترك بعض الدين أو بعض الفرائض تترك الجهاد
..
تقول : الإسلام ما فيه جهاد ولا فيه قتال ، تطمس ما في القرآن من
الأمر بالجهاد الأمر بالقتال قتال المشركين .. هذا مداهنة لا يجوز هذا ..
يقولون : غيروا مناهجكم الآن الدراسية لا تحطون فيها لفظ الكفر ولا لفظ النفاق ولا لفظ الشرك هذه تنفر الناس اتركوها ...
قولوا : مسلم وغير مسلم
قولوا : المسلم والآخر
لا تجيء لفظة كفر أو لفظة شرك أو لفظة نفاق ..
هكذا يقولون : لا يجيء إسم جهاد في سبيل الله ..
نسأل الله العافية فليتنا نتنبه لهذا الأمر (( ودوا لو تدهن فيدهنون)) . هـ


وقد سئل الشيخ محمد الصالح العثيمين – رحمه الله :
ما حُـكم تهنئة الكفار بعيد ( الكريسميس ) ؟
وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يُقيمونها بهذه المناسبة ؟
وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئا مما ذُكِر بغير قصد ؟ وإنما فعله إما مجاملة أو حياءً أو إحراجا أو غير ذلك من الأسباب ؟
وهل يجوز التّشبّه بهم في ذلك ؟
فأجاب – رحمه الله – :
( تهنئة الكفار بعيد ( الكريسميس ) أو غيره من أعيادهم الدينية حرام
بالاتفاق ، كما نقل ذلك ابن القيّم – رحمه الله – في كتابه أحكام أهل الذمة
، حيث قال : وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل
أن يُهنئهم بأعيادهم وصومهم ، فيقول : عيد مبارك عليك ، أو تهنأ بهذا العيد
ونحوه فهذا إن سلِمَ قائله من الكفر فهو من المحرّمات ، وهو بمنزلة أن
تُهنئة بسجوده للصليب بل ذلك أعظم إثماً عند الله ، وأشدّ مَـقتاً من
التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس وارتكاب الفرج الحرام ونحوه . وكثير ممن لا
قدر للدِّين عنده يقع في ذلك ، ولا يدري قبح ما فعل ، فمن هنّـأ عبد بمعصية
أو بدعة أو كـُـفْرٍ فقد تعرّض لِمقت الله وسخطه . انتهى كلامه – رحمه
الله – .

وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام ، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها .
وكذلك يَحرم على المسلمين التّشبّه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة ،
أو تبادل الهدايا ، أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ، أو تعطيل الأعمال
ونحو ذلك ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ تشبّه بقوم فهو منهم .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه ” اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب
الجحيم ” : مُشابهتهم في بعض أعيادهم تُوجب سرور قلوبهم بما هم عليه من
الباطل ، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء . انتهى كلامه
– رحمه الله – .
ومَنْ فَعَل شيئا من ذلك فهو آثم سواء فَعَلَه
مُجاملة أو تَودّداً أو حياءً أو لغير ذلك من الأسباب ؛ لأنه من المُداهنة
في دين الله ، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بِدينهم .
والله المسؤول أن يُعزّ المسلمين بِدِينهم ، ويرزقهم الثبات عليه ، وينصرهم على أعدائهم . إنه قويٌّ عزيز ) ا.هـ
[مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ( جـ 3 ص 44 – 46
منقول



_________________


دقــات قلـــب المـرء قائلــة لـــه
إن الحيـاة دقائـق وثوانـي

فادفع لنفسك بعد الموت ذكرها
فالذكر للإنسان عمر ثاني

قال إبن القيم رحمه الله :

حال العبد في القبر كـ حال القلب في الصدر ..!

( نعيماً ، وعذاباً ، وسجناً ، وإنطلاقاً )

فــ إذا أردت أن تعرف حالك في قبرك ..

فــ انظر إلى حال قلبك في صدرك ..

" اللهم أصلح لى قلبى .. ويسر لى أمرى .. وأهدنى الى طاعتك
avatar
BELQASSIM13
عضو ذهبي
عضو ذهبي


رسالة sms : اجعلها دستورا لك إن المقاتل لا يغير عقيدته وإنما يغير موقعه،فلا يعنيك متى تصل وإنما يعنيك شرف الهدف الذي تسعى إليه.

قد يحرمك الله من شيء وتتألم: {وحرمنا عليه المراضع من قبل} لأنه خبّأ لك الأفضل فلا يريدك أن تنشغل بغيره {فرددناه إلى أمه كي تقر عينها ولا تحزن} .

اتخذ طاعة الله تجارة تأتيك الارباح من غير بضاعة ..

لا تحزن على أمر فات، فلربما فواته سبب لحصولك على ما هو خير منه (وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا
الهويات الهويات :
المهن المهن :
الاعلام الاعلام :
الجنس الجنس : ذكر
عدد الرسائل عدد الرسائل : 590
نقاط التميز : 7696
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 17/12/2011


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

متميز سلام

مُساهمة من طرف ninou في الثلاثاء مارس 27, 2012 10:58 am

شكرا

ninou
عضو نشيط
عضو نشيط

رسالة sms : لكتابة رسالة sms انتقل إلى مكتبك
الجنس الجنس : ذكر
عدد الرسائل عدد الرسائل : 134
نقاط التميز : 6150
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 26/03/2012


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى